(( أفلا يتفكرون ))

.. التفكر .. عبادة قلبية فهي غذاء للروح ونور للحياة وهداية للطريق القويم وهي زاد للعلم والمعرفة ويقظة للقلب من السهو والغفلة وانشراح للنفس وطمأنينة .. فمن يتفكر في خلق الله وآياته العظيمة في هذا الكون الوسيع يجد ذلك أثره في النفس والعقل وإنه طريق للخشية من رب هذا الكون العظيم والخشوع بين يدية والإنابة إليه .. وصف الله الرحيم المتفكرين في خلقه بأولي الألباب أي أصحاب العقول الذكية فدائما ينظرون إلى بديع خلق الله فتمتلئ قلوبهم تعظيما وإجلالا لله الواحد القهار .. كم من آية في هذا الكون عظيمة لو تفكرنا قليلا فيها لانفتح لنا إدراك البصيرة ولارتاحت أنفسنا من عناء هذه الحياة فما أعظم خلق ربي إذا اتصل بأفئدتنا وما أجلها من عبادة وما أصفاها من ضياء تشرق عليه أرواحنا المتعبة في زخم هذه الحياة فكم نحن بحاجة للتفكر في هذا الملكوت العظيم ليمدنا بالروحانيات ويأخذنا إلى مواطن الإيمان واليقين بالله ويؤهلنا حتى نرقى بالنفس إلى درجات العبودية العالية مع الله ..

نسألكم الدعاء ..